اومفورمين علاج للسكر النوع الثاني

اومفورمين علاج للسكر النوع الثاني

يصف الأطباء المختصين اومفورمين علاج للسكري النوع الثاني فقط ولا يمكننا وصفه فى حالات السكري النوع الأول؛ وذلك لأن آلية عمل الاومفورمين تعتمد على إفراز الأنسولين من البنكرياس بينما لا يُفرز الأنسولين من البنكرياس فى حالة السكري النوع الاول.

تابع المقال لمعرفة أسباب عدم إفراز البنكرياس للأنسولين وعدم استخدام الاومفورمين فى النوع الأول.

لماذا اومفورمين علاج للسكري النوع الثاني فقط؟

امراض السكر
امراض السكر

قد ذكرنا سابقًا أن الاومفورمين علاج للسكري النوع الثاني ولا يُستخدم فى النوع الأول لأن آلية العمل تعتمد على وجود الأنسولين فى الجسم، حيث يُعد الاومفورمين الاسم التجاري للميتفورمين،والذي يقوم بالآتى:

  • يحفز حساسية الخلايا للأنسولين مما يزيد من تأثير الأنسولين على الجسم.
  • كما يقلل امتصاص الجسم لكميات كبيرة من السكر.
  • يقلل صناعة السكر في الكبد.

أسباب عدم إفراز البنكرياس للأنسولين فى السكري النوع الأول

صور مرض السكري
صور مرض السكري

هناك عدة حالات لا يستطيع البنكرياس إفراز الأنسولين وفى هذه الحالة لا يصح إستخدام الاومفورمين علاج للسكري؛ لأن استخدامه مرتبط بوجود الأنسولين في الجسم، وتشمل الأسباب الآتى:

  • وجود عامل جيني أو وراثي.
  • مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا البنكرياس التى تفرز الأنسولين وتدمرها.
  • إزالة البنكرياس فى عملية جراحية.
  • تدمير البنكرياس عند التعرض لحادث.

بعدما تعرفنا على أسباب عدم استخدام الاومفورمين فى النوع الأول، سوف نوضح لك العوامل التى تعتمد عليها جرعة الاومفورمين.

كيف تُحدد جرعة الاومفورمين؟

تتحدد جرعة الاومفورمين التى يصفها الطبيب المختص لمريض السكري على عدة عوامل، منها:

  • عمر المريض.
  • شكل الدواء المُستخدم.
  • نوع وشدة الحالة المرضية الموصوف لها الدواء.
  • وجود مشاكل صحية أخرى غير الداء السكري.

لذلك ينبغى على الطبيب أن يبدأ بجرعات أقل من الاومفورمين ويقوم بتعديل الجرعة تدريجيًا حتى يصل إلى الجرعة المناسبة بأقل آثار جانبية ممكنة.

الآثار الجانبية لدواء اومفورمين (ميتفورمين)

توجد عدة آثار جانبية من استخدام الاومفورمين طويل المفعول وتشمل الآتي:

  •  آثار جانبية متعلقة بالجهاز الهضمي مثل:
    • غازات.
    • حرقان فى الصدر.
    • ألم بالمعدة.
    • إسهال.
    • الشعور بالغثيان.

هذه الاثآر الجانبية الشائعة قد تختفي خلال أيام أو أسبوعين ولا داعي للقلق.

  • آثار متعلقة بزيادة حمض اللاكتات مثل:
    • اضطراب فى معدل ضربات القلب.
    • غثيان وقئ.
    • آلام في المعدة.
    • ضعف عام.
    • تعب.
    • دوخة ودوار.
    • صعوبة فى التنفس.
    • النعاس.
    • ألم العضلات.

هذه الآثار الجانبية خطيرة ويجب استشارة الطبيب على الفور عند ظهور هذه الأعراض.

آثار تتعلق بإنخفاض السكر فى الدم مثل:

    • زيادة معدل ضربات القلب.
    • التوتر الشديد.
    • التعرق الشديد.
    • العصبية والتهيج.
    • الجوع الشديد.
    • صداع.
    • ارتعاش الجسم.
    • الشعور بالنعاس.
    • الضعف الشديد.
    • دوخة.
    • شحوب الوجه.

عند ظهور هذه الأعراض ولم يفقد المريض وعيه يجب تناول أشياء بها سكريات من ١٥ إلى ٢٠ جرام مثل:

  • ملعقة كبيرة عسل.
  • ملعقة كبيرة سكر.
  • ٣ أو ٤ أقراص جلوكوز.
  • ٧ أو ٨ قطع حلوى صلبة.
  • نصف كوب عصير أو صودا عادية.

ولكن فى حالة المريض فاقد الوعي يجب الذهاب به للطوارئ وفحص علاماته الحيوية وإعطاءه امبول جلوكاجون.

الخلاصة

يعد اومفورمين علاج لمرض السكر النوع الثاني فقط دون الأول، كما أنه له العديد من الآثار الجانبية منها ماهو طفيف والأخر خطير، ولكن الآثار الخفيفة هى الشائعة.

How it works

causes of Type 1 diabetes

 

The post اومفورمين علاج للسكر النوع الثاني appeared first on موقع العنود.

https://www.au2tism.online/?p=20420

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

متلازمة توريت

جورجيا الوجهة المناسبة للسياحة

متلازمة توريت